We use cookies to personalise content and ads, to provide social media features and to analyse our traffic. Read more…
Friday
13
APR

Asyad El Zar - أسياد الزار

20:30
21:30

Get Directions

Category
#var:page_name# cover

Asyad El Zar pres: Asyad El Zar concert.
(In cooperation with El Mastaba Center for Egyptian Folk Music)

مركز الجيزويت الثقافي
‏298 شارع بورسعيد، كليوبترا

اللغة العربية بالأسفل

In the midst of a whole bunch of international performances, we have our ‎very own, Asyad El Zar! ‎

Firm believers in the healing power of music, their musical performances ‎have been the lifeline for the Zar music, with only a handful of people ‎around the world still performing it.‎

It is believed that Zar music has existed in Egypt since 1820, and has been ‎evident mainly in the Sudanese, Egyptian, and Bahrainian cultures since ‎then. ‎

Prepare yourself for an immense, fascinating, trance-inducing ‎performance.‎

Invite your friends, and join us on the 13th of April!‎


عرفت الكثير من شعوب العالم أشكالاً متنوعة من العلاج بالموسيقى فمثلاً في جنوب إيطاليا يسمى هذا النوع من ‏العلاج "ترانتلا" ويعتمد على آلة الكمنجة كآلة رئيسية أما في المغرب فيطلق عليه الجناوة وآلته الأساسية ‏‏"الجمبري"، وهو في موضوعاته وطقوسه لا يختلف كثيراً عن الزار السوداني فكلاهما يستخدم نفس السلم ‏الموسيقي الخماسي كما تتشابه الإيقاعات لدى كل منهما ويُعتقد أن الزار بدأ وجوده في مصر في النصف الأول ‏من القرن التاسع عشر في عهد محمد علي ١٨٢٠ ميلادياً.‏

يوجد ثلاثة أنواع من الزار في مصر: ‏
الزار السوداني وهو وثيق الصلة بالزار الحبشي والذي انتشر في القاهرة والإسكندرية ومدن القناة الثلاثة ثم ‏أخذ في التراجع ويعتمد على آلة الطنبورة التقليدية وعازفيها الآن أقل من أصابع اليد الواحدة أكبرهم سناً ‏‏"حسن برجمون" و"العربي جاكمو" و"إمام أبو سمرة" أعضاء فرقة أسياد الزار‎.‎‏ والنوع الثاني هو الزار ‏المصري وهو أيضاَ في حالة انحسار وتقلص عدد العاملين فيه، ومن أواخرهم "الشيخة زينب" و"الريسة ‏شادية" والطبالتين "ماجدة" و"وزة" وهن جميعاً أعضاء في فرقة أسياد الزار ويستخدمن آلة المزهر (الدف). ‏أما النوع الثالث زار أبو الغيط ذو الخلفية الصوفية وآلته الرئيسية "الكولة" وهو ما تؤديه فرقة دراويش أبو ‏الغيط بقيادة "الريس أحمد الشنكحاوي"‏‎.

تضم فرقة أسياد الزار نخبة من أواخر عازفي الزار السوداني والزار المصري، بعضهم أعضاء في فرقة الرانجو ‏وأيضاً يعزفون على الطنبورة والتوزة والمانجور والمراكش وبالطبع المزهر (الدف).‏